مملكة الجبل الأصفر.

 الأمر بدأ من الخميس الماضي , عند ظهور " نادرة ناصيف " على شاشات التلفاز  , و هي ناشطة سياسية أمريكية و يقال أن أصولها لبنانية , حيث أعلنت تلك السيدة عن قيام دولة عربية جديدة تحت اسم "مملكة الجبل الأصفر" 


و قد أثار ذلك الخبر ضجة كبيرة في مواقع التواصل الأجتماعي , و خاصة تويتر , حيث تصَّدر " #مملكة_الجبل_الأصفر " قائمة المحتوى الرائج العربية في تويتر في فترة قصيرة جداً من تاريخ صدور القرار الرسمي , و حازت الفكرة الكثير من التناقضات , البعض كان مؤيد لإنشاء دولة في هذه المنطقة , أما المعارضين أخذوا بالسخرية من الأمر , تحججاً بأن درجة الحرارة تصل في هذه المنطقة الى 50° ، خاصةً أن المنطقة تعتبر صحراء جرداء قاحلة بالإضافة لعدم وجود اي مصدر مياه ، فكيف ستؤمن تلك المملكة حياة لسكانها ؟ 


و جاء الرد من المنصات المسؤولة على نلك المملكة الصفراء أنها ستتمتع بكامل الخصائص السياسية واللوجستية اللازمة , و لن يكون هناك فرق بينها و بين دول العالم الأخرى , و إستناداً لإسمها ستشهد نظام حكمي ملكي , يتكون من الملك وطاقم مستشاري الملك و هيئة حكومية متكاملة.


وبحسب ما قد تم نشره في صفحات التواصل الإجتماعي الرسمية للمملكة المزعومة , فهي دولة إسلامية عربية بالكامل , و سوف يتم البدء في إنشائها و تأهيلها للسكن بداية عام 2020م المقبل .


قصة ظهور تلك المملكة لطيفة صراحةً! يعني من الممكن أن نقول أننا صرنا نعيش الآن حكايات الف ليلة وليلة او قصص السندباد! 

 ما هي هذه المملكة؟ و ما هي اهدافها ورؤيتها؟ 


مملكة الجبل الأصفر هي دولة ذات سيادة , تقع جغرافياً بين الجمهورية المصرية و السودان, تبلغ مساحتها 2060 كيلومتر مربع وهي تقريباً بحجم دولة الكويت.

هل ارض مملكة الجبل الأصفر هي ضمن دولة الآن, و ان لم تكن فَلِمن كانت تتبع؟ 

تصنف أرض مملكة الجبل الأصفر بالقانون الدولي قبل تأسيس المملكة بها بإسم الأراضي المباحة, اي الأرض التي لا يُطالب بها اي طرف، ولا تقع تحت سيادة اي دولة, فالأرض حتى عام 1895م كانت تتبع للسلطنة المصرية , و في عام 1899م وضعت مصر خط عرض 22 حدوداً لها, مما جعل أرض الجبل الأصفر خارج الحدود المصرية, ثم حصلت اتفاقية الحدود السياسية مع السودان في عام 1902م , مما جعل الدولتين لا يعترفون بهذه الارض ضمن حدودهم , ما تسبب في تصنيفها كأرض مباحة. 

ما سبب تأسيس المملكة؟ 

يعتبر السبب الرئيسي و الأهم لتأسيس مملكة الجبل الاصفر هو توطين عديمي الجنسية و اللاجئين و المهاجرين , و توفير الحياة الكريمة و الأمن لهم بالمملكة , و هو ما يعتبر حلاً لجزء كبير من هذه الأزمة التي عانى منها عشرات الملايين من البشر و الذين يشكل غالبيتهم من العرب و المسلمين.