أسباب بكاء الطفل الرضيع

يعد بكاء الطفل الرضيع من الأمور التي تحدث من وقت إلى آخر فإنه شيء طبيعي له، وقد أثبتت الدراسات أنه يبكي الطفل الرضيع ما بين ساعة إلى أربع ساعات بشكل متقطع يوميًا، فالطفل يبكي لعدة أسباب وهي أن يكون الطفل يحتاج إلى شيء ما أو هناك شيء ما يضايقه.

أسباب بكاء الطفل الرضيع

ونحن من خلال موقعكم جنين مكس ومن خلال السطور القادمة سوف نعرض لكم أسباب بكاء الطفل الرضيع التفصيل، وكيفية تفادى الأشياء التي تجعل الطفل أن يلجأ للبكاء لكي يعبر عما بداخلة ويشعر به لأنه لا يستطيع الكلام والتعبير عما يريده تابعونا.

ما هي أسباب بكاء الطفل الرضيع

•    الجوع.
•    الشعور بالألم.
•    الرغبة في النوم.
•    تغيير الحفاض.
•    عدم الشعور بالأمان.
•    الحاجة إلى اللعب.

    بكاء الطفل الرضيع بسبب الجوع

الجوع واحد من الأسباب الهامة التي يبكي من أجلها الطفل الرضيع، فإذا كان يشعر الطفل الرضيع كثيرًا جدًا بالجوع فأنه لا يعرف أن يعبر عما يريده إلا من خلال البكاء.
فهناك أطفال تحتاج إلى جرعات متوسط متنوعة من الحليب على فترات خلال اليوم لأنه يعتمد على الحليب الطبيعي من أجل تغذيته.
حيث يبدل الطفل مجهود كبير في الحصول على هذا الحليب من ثدي أمه، وهي من الأسباب التي تجعل الطفل الرضيع ينام أثناء الرضاعة أو انه يتوقف فجأة عن الرضاعة قبل أن يشعر بالشبع.
أما إذا كان يحصل الطفل على الحليب الاصطناعي فأنه يشعر بالشبع دون الشعور بالجوع من ساعتين إلى أكثر لحين موعد الرضاعة الأخيرة.

الحفاظ من أسباب بكاء الطفل الرضيع

تغيير الحفاظ من الأمور التي تساعد الطفل الرضيع إلى الخلود إلى النوم بشكل سريع دون البكاء، فإذا كان الحفاظ الذي يرتديه متسخًا أو بكمية كبيرة من البلل.
فبذلك يعبر عما يضايقه بالبكاء الشديد، وهناك أطفال أخرى تشعر بالدفء مع الحفاضات المبللة دون أن تبكي بسبب ذلك، لذا يجب على الأم من فترة إلى أخرى أن تتفقد حفاض طفلها للتأكد إن كان مبللاً أو بها اتساخ تضايق الطفل.
وذلك لكي تتجنب الأم أن يصاب طفلها الرضيع بالتهابات أو تسلخات في الجلد بالمنطقة التي يرتدي بها الحفاظ، فهناك أطفال ذات بشرة حساسة تتعرض إلى التسلخات بكميات كبيره فهذا ما يقلق الطفل ويجعله لا يقدر على النوم فيعبر عن ذلك بالبكاء الشديد.

شعور الطفل الرضيع بالألم

عندما يشعر الطفل الرضيع بالألم فأنه يشعر بذلك إذا أصيب به ببعض من نزلات البرد أو ارتفاع درجات الحرارة أو المغص أو الإصابة بالإسهال، فهذا يعرض الطفل إلى التقيؤ المستمر فيعبر عن ذلك بالبكاء، وهنا يجب أن تستشير الأم الطبيب المختص لكي يقدم الرعاية المثالية إلى طفلها.

عدم شعور الطفل الرضيع بالحب والأمان من أسباب بكائه

عدم شعور الطفل بالحب والحنان هذا من الأسباب التي تؤرق الطفل وتجعله يبكي بكثرة، لأنه لا يشعر بالأمان والحب عند شعور الطفل بالخوف وعدم الراحة والطمأنينة، فيلجأ الطفل هنا إلى البكاء الشديد كي تحمله أمه وتضمه إلى صدرها.

الشعور بالنوم من أسباب بكاء الطفل الرضيع

من الأسباب الأخرى التي تعرض الطفل إلى البكاء الشديد والشعور بالحاجة إلى النوم والتعب، فيجب أن تهيئ الأم مكان مناسب لكي يرتاح ويشعر بالأمان والطمأنينة وذلك عن طريق إغلاق الأنوار ليلًا في الغرفة التي ينام بها الطفل.
حتى يعرف يفرق ما بين النهار والليل ويخلد إلى النوم براحة وهدوء، ويجب عن الأم إبعاد الضوضاء أو الإنارة كي تهيئة للطفل مكان مناسبًا، وإذا كان الطفل أيضًا يشعر بالبرودة فيجب عليها تدفئته والعكس فهذا من الأمور التي تضايق الطفل بكثرة وتجعله لا ينام بشكل أمن.

حاجة الطفل إلى اللعب

إذا كان يريد الطفل اللعب ويشعر بالملل فأنه يلجأ إلى البكاء كي تلتفت إليه والدته وتلاعبه من أجل أن يتوقف عن البكاء.
إلى هنا نكون انتهينا من موضوعنا اليوم عن أسباب بكاء الطفل الرضيع، نتمنى أن ينال إعجابكم إلى أن نلتقي بمعلومات جديدة وقيمة لكم أفادتكم.