أضرار البكاء الشديد عند الأطفال

يعاني الكثير من الأطفال من كثرة البكاء ويكون له الكثير من الأضرار وهو الذي يسبب الإزعاج لمنهم حولهم وبالأخص الأب والأم كما أن البكاء الشديد يعمل على التسبب في زعل من الوالدين على الطفل لأنهم لم يعملوا السبب الخاص ببكاء الطفل، كما وضحت الدراسات الطبية أنه يوجد واحد من نسبة تصل إلى خمس أطفال يعانون من فرط البكاء وذلك دون سبب فيبكي كثيرا طوال اليوم وبشكل مستمر.

أضرار البكاء الشديد عند الأطفال

ونحن اليوم في موقعكم جنين مكس سوف نستعرض معكم أضرار البكاء الشديد عند الأطفال فهيا بنا

أضرار البكاء الشديد عند الأطفال

أولاً: قد يصيب الطفل بحدوث بعض من الضرر في الدماغ وأيضا الخلايا العصبية والتي توجد في المخ حيث أن بكاء الطفل لوقت مستمر يسبب في نمو الهرمون الذي يعمل على تلف بعض خلايا الدماغ فلذلك لابد من عدم البكاء الشديد للطفل والسيطرة على ذلك.

ثانياً: يتسبب فرط البكاء عند الأطفال في إفراز هرمون التوتر في الجسم ينتج عنه الكثير من السلبيات وأيضا من معدل ضربات القلب مما يسبب ذلك حدوث بعض من الأمراض فيتم الذهاب إلى الطبيب حتى يتم معالج حدوث أي تطورات.

ثالثاً: يزيد البكاء من ارتفاع نسبة هرمون التوتر ومن ثم درجة حرارة الجسم كما يزيد من معدل ضغط الدم للطفل مما يؤثر بعد ذلك على صحته ببعض من الأضرار التي قد يلجأ أهل الطفل للذهاب للطبيب.

أسباب البكاء الشديد عند الأطفال

أولاً: الجوع يكون أكثر سبب خاص ببكاء الطفل حي أن معدة الطفل صغيرة فيحتاج بذلك للأكل كل فترة قريبة ولذلك إذا أحس بالجوع يبكي كثيراً.
ثانياً: حاجة الطفل لتغيير الحفاض فيكون الطفل لديه حساسية من أن يكون متسخ مما يسبب له أن يشعر بالإزعاج وبتسبب ذلك الشعور في إزعاج من حوله.
ثالثاً: يشعر الطفل بالبرودة أو الحر الشديد فلابد من عدم ارتداء الملابس بكثرة حتى لا يصاب بالحر أو عدم تخفيف الملابس عند الحد الصحيح حتى لا يصاب بالبرودة.
رابعاً: رغبة الطفل في الحصول على حضن أمه لان ذلك يشعره بالدفيء والحنية والأمان والاطمئنان فلابد على كل أم أن تحضن طفلها بشكل يوم ووقت كام ليشعر بالطمأنينة.
خامساً: انزعاج الطفل من الصوت الحالي لأن الطفل لابد على توفير بيئة هادية له فيتمكن من النوم والاسترخاء بشكل جيد حتى يحصل على بيئة هادئة له.
سادساً: التسنين هي ظاهرة خاصة بالنمو لدي الطفل فكلما كبر الطفل كلما بدأ في ظهور علامات التسنين عليه مما تسبب له في الألم وحدوث فرط البكاء له وينزعج من حوله.
سابعاً: الحاجة إلى الاهتمام فيشعر بوجود الأم دائما بجانبه فعندما تذهب بعيد عنه يبكي بسبب شعوره بالوحدة.
ثامناً: يحتاج إلى النوم فيشعر الطفل بالتعب ويظل يبكي حتى ينام.
تاسعاً: حدوث حالات مثل المغص والإمساك التي تصيب الطفل مما ينتج عنها كثرة البكاء.
كما أنه في الحالات الزائدة للبكاء عند الطفل لابد من زيارة الطبيب واستشارته حتى لا يكون موجود مرض أو ما شابه ذلك لا قدر الله ويتم إعطاء الطفل العلاج المناسب مع عمل التحاليل والفحوصات اللازم للاطمئنان عليه وعلى صحته وسلامته

أسباب فرط بكاء عند الأطفال في أكثر من مرحلة من مراحل الطفولة


يكون الطفل عند عمر السنتين تقريباً يستطيع أن يعبر عن نفسه وله رأي خاص به ويوضح ما يحتاجه وما يطلبه وإذا ما تم تنفيذ يذلك يبدأ بالبكاء المستمر ويزيد مع حدوث بعض من الأمراض مثل ارتفاع في درجة الحرارة أو حدوث مغص شديد.

كما أن الطفل عند شعوره بشيء غريب أو لاحظتي عليه شيء غير العادي يجب علي الأم استشارة الطبيب ليتم تشخيصه وعلاجه على الفور دون انتظار أي وقت وجدير بالذكر أن بعض الأطفال يستخدمون البكاء وسيلة للحصول على ما يريدونه ممن حولهم.

كما أنه عند إهمال الطفل يبكي لفترة طويلة ومستمرة من الممكن ينتج عن ذلك ارتفاع في ضغط الدم ودقات القلب تكون سريعة وقلة الأكسجين في الدم والقيء المستمر مع زيادة درجة حرارة الجسم.

كما أن ذلك مع الوقت ومرور العمر يحدث للشخص ارتفاع هرمون الإجهاد والتوتر وينخفض هرمون النمو ويعاني من الاكتئاب ونقص الانتباه وفرط النشاط كما يتوقف تطوير الأنسجة العصبية في المخ وينخفض الجهاز المناعي للشخص.