الأطفال حديثي الولادة يحتاجون إلى خاصة في بداية الشهور الأولى من الولادة وذلك لا يعلم به بعض الأمهات، حيث يكون هناك بعض النصائح التي يكون من الضروري على الأم اتباعها للأطفال معاملة حديثي الولادة وذلك من أجل نمو سليم والحصول على جسد صحي ذات مناعة قوية.حيث أن الطفل حديثي الولادة يُعاني في الأسابيع الأولى من البكاء الشديد وذلك لأن وهي من أكثر الأشياء التي تجعل الأبوين في حالة التساؤلات الكثيرة حول معرفة سبب هذا البكاء خاصة.وأن في بعض الأوقات تكون جميل احتياجات الطفل مجابة مثل الملابس والاكتفاء من الرضاعة والنوم وعلى الرغم من ذلك يستمر الطفل في البكاء.

نصائح للأطفال حديثي الولادة

ونحن اليوم عبر موقعكم جنين مكس سوف نستعرض معكم ما يجب العلم به من النصائح والأشياء التي تكون أساس القضاء على هذا البكاء وسوف نتعرف على البعض منها خلال النقاط التالية: -
  • طريقة التقميط: وهي عبارة عن لف الطفل بقطعة من القماش ذات القطن الناعم وذلك لأن الأطفال حديثي الولادة يظلون لفترة يشعرون بحالة من عدم الأمان والاستقرار كما كانوا في رحم الأم ومع هذه الطريقة يبدأ الطفل الشعور أنه لازال في رحم أمه ويبدأ في الهدوء والتوقف عن البكاء.
  • إعطاء الطفل التيتينة: يبدأ الطفل بعد فترة من ولادة البدء في وضع أصابع يده في فمه مما يؤدي ذلك إلى التهاب حاد بها، ولذلك أصبح من المهم أستخدم التيتينة ووضعها في فم الطفل من أجل الاستغناء بها عن أصابعه ولكن يكون من الضروري التأكد من تعقيمها بشكل جيد.
  • الحركة المستمرة: تُعتبر حركة الأم من أكثر الأشياء التي يشعر بها الجنين وهو داخل الرحم ولذلك عند ملاحظة الرضيع أنه في وضع السكون ولا يتحرك فيجب على الأم تحريكه في جميع الاتجاهات وذلك من اجل تعويده على مواكبة الحياة الطبيعية والخروج من حالة السكون التي كان يعيشها في رحم أمة.
  • إغلاق الأنوار: يجب على الأم إغلاق أنوار الحجرة التي ينام فيها الطفل أو تهدئتها حتى يصبح الطفل شاعراً بالهدوء والاستقرار حيث أن هناك بعض الأطفال حديثي الولادة يرغبون في التواجد بإضاءة خافضة والبعض الآخر منهم لا يرغب في ذلك وهذا ما سوف تتعرف عليه الأم في الشهور الأولى للطفل الرضيع.
  • المساج: يجب على الأم تخصيص ساعة في اليوم يتم فيها عمل مساج للطفل قد تصل عدد هذه الجلسات إلى 2-3 جلسات يومياً، فهو يُساعد الطفل في التخلص من غازات البطن، يُساعد العضلات على الاسترخاء، ويتم استخدام الزيوت المخصصة لحديثي الولادة.

أخطاء شائعة في مرحلة الأطفال حديثي الولادة

تجاهل الطفل أثناء بكائه

فقد حذر الأطباء النفسيون الأمهات من هذا التجاهل حيث أنه يؤذي نفسية الطفل بشكل كبير خاصة في الليل، فقد يبدأ الطفل الشعور بعدم الأمان.

نسيان التجشؤ

بعد الأمهات بعد أن يرضع الطفل تنسى محاولة جعل الطفل يتجشأ وهذا يجعل الطفل في حالة من عدم الاستقرار والشعور بالمغص الشديد ويبدأ في البكاء ولا تستطيع الأم النوم.

تنظيف الطفل بطريقة خاطئة

حيث بعض الأمهات تقوم بتنظيف الطفل من الخلف إلى الأمام وهذا يكون سبباً في تراكم انتقال الميكروبات من فتحة الشرج إلى المهبل وبالتالي يُصاب الجهاز التناسلي بالالتهاب الشديد.

عدم تنظيف فم الطفل حديثي الولادة

بعض الأمهات تجهل تنظيف فم الطفل وتتركه حتى تتراكم البكتيريا به وتُسبب تآكل اللثة، فيكون من الأفضل المواظبة على تنظيف الطفل باستخدام القطنة المبللة ومسح الفم بلطف.

وضع وسادة تحت رأس الطفل

تكون من أخطر ما يتعرض له الطفل حديثي الولادة فقد تكون هذه الوسادة سبباً في الاختناق كما أنها تجعل الطفل غير شاعراً بالراحة.

بقاء رأس الطفل طوال الليل في وضع واحد

الطفل حديثي الولادة في بادئ حياته لم يكن قادراً على بلوغ تحريك رقبته بشكل جيد واستمرار رأسه طوال الليل في وضع واحد يكون سبباً في تسطح الرأس لذلك يكون من الضروري تغيير نومه الطفل من فترة للأخرى وأيضاً أثناء الرضاعة.

التدخين بجانب الطفل

يُعتبر التدخين من أخطر الأشياء التي تؤثر على صحة الطفل حديثي الولادة بالسلبيات وتجعله في حالة من عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.

بقاء الطفل في البيت

بعض الآباء والأمهات يعتقدون أن إبقاء الأطفال حديثي الولادة في المنزل من الأشياء الجيدة ولكن العكس صحيح حيث يكون من الأفضل خروج الطفل من المنزل حيث أن هذا يساعد في تحسين الحالة المزاجية.