"كذب المنجمون ولو صدقوا " لطالما سمعنا هذه العبارة القديمة الحديثة كتوقيع تحت تكهنات وتوقعات علماء الفلك والأبراج والمنجمين ، إلا أن الفضول وحب الإستكشاف يدعو العديد منا إلى قراءة ومطالعة كتابات وتوقعات بعض علماء الفلك والأبراج والمنجمين سواء من باب الفضول أو حتى من باب أخذ الإحتياط لبعض المؤمنين بتلك الخرافات.

ميشيل حايك الإسم الاكثر لمعانا وسط نجوم علماء الفلك والأبراج  والمنجمين وإسمه الأعلي أجرا لما يحمله من توقعات باتت ولا زالت الأكثر حدوثا مع مضي الأيام ، فكل عام يطل علينا بجملة من التوقعات والتكهنات الدولية والإقليمية والدولية والتي تجعل الكثير الكثير يشعر بالصدمة للوهلة الأولى لجرأة توقعاته وملامستها للواقع بغض النظر عن مصادره وقدراته الغير معروفة.


إذا كنت ممن فاته سماع توقعات ميشيل حايك لأي عام من الأعوام السابقة سنجعلك تشعر بالصدمة حيث توقع ميشيل حايك بتاريخ 31/12/2019 أن سنة 2020 ستكون سنة "الجنون"  موضحا في نهاية توقعاته أن هذا الجنون سيكون علامة واضحة نراها في السوبرماركت والمصارف والبنوك والمدارس.هذا ما ربطه كثير من المفسرين والمحللين بما يحدث من جنون في العالم كله نتيجة لإنتشار فيروس كورونا وما يسببه من حالة من الجنون الإقتصادي والسياسي  والصحي إضافة إلى حالات الفزع الشديد من قدرته الشديدة على الإنتشار حيث أنه حصد أكثر من 5667 قتيل حول العالم وقد كانت بدايته في مدينه "ووهان" في الصين  غير عدد المصابين الذين يزداد عددهم مع كل ساعة ولا توجد إحصائية نهائية لحتى الآن عن عدد الإصابات والوفيات وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا أصبح وباء يجتاح العالم بأسره مع عجز بعض الدول وعدم قدرتها علي السيطرة عليه رغم ضهامة إمكانياتها.



 في السياق ذاته ربط كثير من المحللين توقعات ميشيل حايك لعام 2020 واصفا إياه بعام الجنون تهاتف المواطنين في كل مكان علي السوبرماكت بغرض التسوق والتبضع وإلتزام المكوث في المنازل طيلة فترة الحجر الصحي وتماشيا مع حالة الطوارئ التي أعلنتها الدول الكبرى مثل إيطاليا،فرنسا،بريطانيا،أمريكا وإنتهاء بفلسطين كونها جزء من الدول التي أعلنت عن مجموعة من الإصابات بالفيروس .أما بالنسبة لحالة الجنون في المصارف والبنوك فهي لا تقل غرابة عن جنون التسوق في السوبرماكت ،فالإرتفاع الجنوني والغير متوقع لسعر صرف الدولار أوقع الكثير من البنوك في حالة غير مسبوقة من الإرباك والإشكاليات .إضافة إلي حالة الإرباك في جميع مناحي الحياة خاصة التعليمية ،حيث علقت جميع الدول التي أعلنت حالة الطوارئ كافة الأنشطة التعليمية وأغلقت المدارس والجامعات ومنعت حركة السفر والتنقلات.


توقعات ميشيل حايك الأقرب تطابقا مع ما يشهده العالم من جنون وتخبط غير مسبوق هي ليست التوقعات الأولى وليست الأخيرة لهذا العام والتي تحدث فعلا وفق المتابعين لتوقعات المنجم المعروف، فقد توقع ميشيل حايك مع حلول عام 2020 ان حالة الأمير النائم  الذي يعاني من موت سريري منذ أكثر من 15 عام سوف تتبدل وبالفعل مع بداية هذا العام تم إعلان وفاة الأمير النائم لتتبدد قصته، إضافة إلي توقعاته بإنفصال أصالة عن زوجها ووفاة أحد أعلام لبنان رابطين ذلك بوفاة الإعلامية مجد القاسم بتاريخ 2/1/2020.

 

قد كانت توقعات ميشيل حايك مرة اخرى وهذه المرة أكثر دقة وتفصيلا إذ توقع بإقصاء رئيس وزراء كندا جاستين ترودو عن مكتبه لفترة محدودة ولأمر إضطراري ، وهذا ما تم فعلا حيث أعلن مكتب ترودو أن رئيس الحكومة مجبر على عزل نفسه والعمل من منزله كإجراء وقائي بعد اصابة زوجته بفيروس "كورونا".