اليوم قامت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات العاملة في شؤون الأسرى في قطاع غزة تعليق الإعتصام الأسبوعي غداً الاثنين الموافق 30 / 3 / 2020  للإسبوع الثالث على التوالي حفاظاً على سلامة أهالي الأسرى والمعتصمين بمقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة .

وأوضحت اللجنة في بيان صحفي أن تعليق الاعتصام 
لأول مرة في التاريخه منذ قيامه أكثر من 24 عاما كان في يوم الإثنين الموافق 16 / 3 / 2020 
والثانية كانت في الإثنين الموافق 23 / 3 / 2020 
والثالثة هي غدا الإثنين الموافق 30 / 3 / 2020 
ويتزامن ذلك مع الذكرى السنوية ليوم الأرض الخالد في  1976/3/30 .

وكل هذه الاجرائات التي تتخدها لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والمؤسسات العاملة في شؤون الأسرى في قطاع غزة حفاظا على سلامتهم وسلامة المواطنين ونسأل الله بأن يلهمهم الصبر لأهاليهم والإفراج القريب بإذن لله للأسرى .

وطالبت لجنة الأسرى والمؤسسات العاملة في شؤون الأسرى وأهالي الأسرى والمحررين والناشطين والمختصين الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية وكافة المنظمات الدولية والإنسانية بالوقوف أمام واجباتهم والتزاماتهم في توفير الحماية وسبل الوقاية والفحوصات الطبية والعلاج للأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي في ظل انتشار وباء كورونا واستمرار إدارة مصلحة السجون بممارسة وارتكاب جريمة الإهمال الطبي المتعمد خاصة أن هناك عشرات الأسرى المرضى المصابين بأمراض مزمنة وخطيرة إلى جانب الأسرى كبار السن وهم أرض خصبة لاستقبال الوباء بسبب نقص المناعة .

وأضافت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية كانت أصدرت قرارا بوقف الفحوصات الطبية للأسرى في ما تسمى بالعيادات التابعة للسجون الإسرائيلية تحت حجج مختلفة في انتهاك خطير لحقوق الإنسان ما يهدد حياة الأسرى بالإصابة بفيروس كورونا .

وشددت لجنة الأسرى على اتخاذ سبل الوقاية والسلامة والالتزام بالتدابير والإجراءات الوقائية حماية لكل الأسرى ولأهاليهم .

ونتمنى إن شاء الله أن تلتقوا بهم بالأسبوع القادم2020/4/6  بإذن الله .