أصحاب البشرة الدهنية هم أكثر الأشخاص الذين يعانون من إفراز الدهون بشكل زائد ومستمر

 لسببين وهما :- 

 
أولاً - البشرة الدهنية أكثر تعرضاً للمشاكل والحبوب لأنها ذات مسامات واسعة .

ثانياً – البشرة الدهنية أكثر بشرة تحتاج الى روتين وعناية ورعاية .

وإذا كانت بشرتك خالية من المشاكل يجب عليك إتباع خطوات العناية بالبشرة الدهنية للحفاظ عليها باستمرار .

أهم الخطوات الروتينية التي يجب إتباعها للحفاظ على البشرة الدهنية :-


1)  تنظيف البشرة أي يجب علينا يوميا العمل على إزالة الدهون الزائدة الموجودة على البشرة باستخدام الصابونة الطبية المناسبة ويجب أن تكون لطيفة على البشرة .

ويجب تنظيفها مرتين في اليوم صباحاً ومساءاً وأحياناً في منتصف النهار أثنا الخروج من اجل التخلص كلياً على الشوائب والغبار .

2) تظهير البشرة أي يجب علينا بعد تنظيف البشرة العمل على تظهيرها من أجل التخلص على الشوائب الموجودة داخل المسامات الداخلية .

لا يكفي البشرة باستخدام الصابون فقط بل يجب استخدام مظهر "التونر " فهو سائل يستخدم لتظهير مسامات البشرة من الداخل وهو المتعارف علية بالصيدلية وأكثر استخداماً ويوجد أنواع كثيرة ويفضل استخدام مظهر " التونر " لأنه يوجد به نسبة ترطيب عالية جداً هو وماء الورد ولا يوجد به ضررعلى البشرة الدهنية وله تأثير إيجابي .

3) ترطيب البشرة فكنا نعتقد بأن الترطيب يستخدم فقط للبشرة الجافة والعادية والمختلطة أما البشرة الدهنية ليست بحاجة الى الترطيب لأنها بها دهون طبيعية .

ولكن هذا الاعتقاد خاطئ لأن البشرة الدهنية بعد تنظيفها وتظهيرها بحاجة الى كريم ليغديها ويرطبها ويوجد كريمات مرطبة متخصصة للبشرة الدهنية لترطيبها وتغذيتها وإعطائها نظارة وتحميها من الجفاف .

4) حماية البشرة يتم عن طريق واقي الشمس المناسب للبشرة الدهنية . 

وهناك طرق لحمايتها تستخدم مرة في الأسبوع أو الشهر : -

- حمام البخار التي يعمل على فتح المسامات والتخلص من الشوائب والحبوب المخزنة تحت البشرة مما يؤدي الى التخلص من الدهون الزائدة الموجودة داخل مسمات البشرة ويعمل أيضاً على قتل البكتريا التي تسبب الإلتهابات والإحمرار أو الحبوب الموجودة على البشرة .

- مسك التنظيف ويتم استخدامه كل فترة زمنية طويلة إسبوعين أو شهر حتى تبقى محافظاً على نظارة البشرة .

- التغذية فيجب علينا التقليل من النشويات والمقالي والدهون والديك الرومي لأنها تساعد على إرتفاع نسبة الدهون بالبشرة يجب إستبدالها بالمشاوي والخضراوات والفواكة .

5) الإهتمام بتنظيف الجسم من السموم التي تنتج عن اللخبطة في تناول الطعام أو استخدام منتج غير صحي منتهي صلاحية استخدامه .

وتظهر تأثيرة على الوجة بعد تراكم السموم في الجسم فيجب علينا التخلص منها عن طريق استخدام الشاي الأخضر والليمون بالنعنع .