لا يختلف أحد على أهمية التكنولوجيا في حياتنا وأنها تشمل مختلف المجالات والاستخدامات، والتكنولوجيا الرقمية أو تكنولوجيا الاتصالات هي أحد المجالات التي شهدت طفرة كبيرة في الوقت الحاضر، ويمكن تعريف التكنولوجيا الرقمية بأنها العملية التي يتم فيها نقل البيانات أو المعلومات من مكان لآخر على هيئة شحنات إلكترونية، وتتميز الشحنات الكهربائية بعدم تأثرها بالزمان والمكان أو المسافات الطويلة، وهي كذلك تتجاوز العوائق والتشويش، وهي كذلك غير قابل للتداخل بين الموجات مختلفة المصادر،
ويمكن أن تكون الشحنات الإلكترونية حاملة للنصوص الكتابية أو الصور والرسومات أو كذلك المقاطع الصوتية ومقاطع الفيديو، وتندمج هذه البيانات بسهولة لتتمكن من التنقل بين الأجهزة المختلفة، كما أنها تتسم بالأمان والسرية التامة، ويمكن أن تتحول الإشارات التماثلية لإشارات رقمية والعكس.

أهم مميزات التكنولوجيا الرقمية

تتسم التكنولوجيا الرقمية بعدة سمات أساسية والتي منها الآتي:

  •  لقد غيرت التكنولوجيا الرقمية وجه العالم، وكذلك غيرت في طرق التواصل والإتصال بين البشر 
  •  تم تحديث الوسائل الإعلامية لتصبح الكثير منها بشكل رقمي، وهذا لا يؤثر على أهمية الوسائل التقليدية بالطبع، ولكنها تكون مكملة لها بشكل حديث
  •  تساعد  على إرسال واستقبال عدد غير محدود من البيانات في وقت قياسي جدا
  •  أدت للتسارع الكبير في نمو الشبكات الرقمية وجعلها أكثر ذكاء وفائدة
  •  الزيادة المستمرة في سعة التكنولوجيا الرقمية، الأمر الذي يسمح بالمزيد من التنامي والتطور
  •  الخدمات الرقمية أكثر سهولة في الاستخدام وقرب من المستخدم، وهي أيضا في تطور دائم ومستمر
  •  غير مكلفة أبدا، فإذا قارنا الخدمات التي تقدمها مع السعر فسوف نجد أن السعر بسيط جدا
  •  تخضع المعلومات الرقمية دائما للتحكم المباشر من برامج السوفت وير، الأمر الذي يضمن جودتها وكفاءتها
  •  الاتصالات الرقمية آمنة وتتسم بالسرية الكبيرة في نقل وتبادل المعلومات، الأمكر الذي يجعلها تستخدم بشكل واسع في الكثير من المجالات الحساسة، كالأغراض العسكرية والأمنية والتجارية أو في البنوك والمصالح الحكومية وغير ذلك من الأماكن التي تحتاج للسرية.

أهمية التكنولوجيا الرقمية في مجال البحث العلمي

يمكن أن نعتبر أن التكنولوجيا هي أحد نواتج البحث العلمي وليس العكس، فالبحث المستمر والتفكير النقدي والتحليلي هو الذي أدى لظهور جميع الإختراعات والإكتشافات الموجودة حاليا، فالتكنولوجيا الرقمية هي تطور هام نتج عن تطور فكر الإنسان ورغبته الدائمة في تطوير حياته وجعلها أكثر سهولة وراحة، وقد أستفاد البحث العلمي من هذا الأمر استفادة كبيرة، حيث تم تحويل مصادر المعلومات المختلفة سواء الكتب أو المراجع وغيرها للشكل الرقمي لكي يسهل الوصول لها واستخدامها من قبل الباحثين
فيمكن للباحث أن يحصل على ألاف المصادر ومحتويات مكتبة كاملة وهو في مكانة من خلال جهازه الخاص، كما يمكن للباحث القيام بتصنيف وفهرسة المعلومات بسهولة كبيرة دون الحاج للاستعانة بمختصين لذالك
كما جعلت هذه التكنولوجيا البحث العلمي اقل تكلفة من السابق، فالباحث الآن ليس مضطر لشراء الكثير رمن الكتب والمراجع أو الذهاب للمكتبات وبذل الجهد والوقت، كما يتوفر له الكثير من الخيارات التي يمكن البحث من بينها حتى يحصل على المطلوب بالضبط
كما يوفر الإتصال الرقمي الكثير من الخصوصية للباحث تمكنه من العكوف على بحثه في مكان محدد والبعد عن أي إزعاج أو تشويش، فكل ما يحتاجه هو جهاز يمكنه أن يستقبل من خلال مختلفة سواء الفيديوهات والصور أو النصوص المكتوبة والمقاطع الصوتية وغير ذلك من البيانات الأخرى.