لقد دخلت التكنولوجيا الحديثة في مختلف نواحي حياة البشر، وأصبحت من الأمور الضرورية التي لا غنها عنها في العديد من التخصصات، والتكنولوجيا مفهوم ليس بحديث ولكنه قديم قدم البشرية ولكنه ظهر واضحا للعامة وأصبح ينتشر ذكره بين الناس منذ سنوات قليلة، فالكثيرين يعتقدون أن مفهوم التكنولوجيا يشير لإستخدام الحواسيب وشبكة الأنترنت وغيرها من الوسائل التقنية، ولكن الحقيقة أن مفهوم التكنولوجيا هو مفهوم أعم وأشمل من ذلك بكثير، وكسائر المجالات دخل إستخدام التكنولوجيا في مجال التعليم ، فتم تحديث مجموعة كبيرة من الوسائل التكنولوجيا الحديثة التي تجعل العملية التعليمية أكثر فاعلية وتأثير، وذلك للتغلب على الأسلوب القديم الذي لا يقدم الفائدة المرجوة من العملية التعليمية.

الوسائل التكنولوجيا المستخدمة في التعليم

توجد العديد من الوسائل التي أستحدثت مجال تعليم والتي منها الآتي:
  • أجهزة الكمبيوتر، والتي لا يخلو من مؤسسة تعليمية حول العالم. 
  • الأسطوانات التعليمية المختلفة والتي تحوي شروح بشكل مميز. 
  • الوسائل السمعية والبصرية، كأجهزة عرض الفيديوهات وغير ذلك. 
  • شبكة الأنترنت، والتي أصبحت هي من أهم الوسائل التعليمية وأكثر تأثيرا وشمولية، وتستخدم لجعل عملية التعليم والتعلم أكثر فاعلية وسهولة وإثارة، فهي ساعدة في وصول المتعلم لعدد غير محدود من المصادر التعليمية الهامة، والتي تضم مختلف المعلومات العلمية التي يحتاجها المتعلم لتحقيق الإستفادة القصوى من العملية التعليمية، كما يحقق التواصل الفعال بين المعلم والمتعلم أثناء عملية التعليم عن بعد المستخدمة في العديد من الدول.

أهم إستخدامات التكنولوجيا في مجال التعليم

لإستخدام التكنولوجيا في مجال التعليم الكثير من الفوائد والتي منها الآتي:
  1. تمكن التكنولوجيا المعلم من توفير المواد التعليمية للطلاب بشكل مميز وممتع جدا، فيمكن العمل على توجيه المحتوى التعليمي بشكل مبسط وسهل وبنماذج مختلفة للتطبيق.
  2. توفر إمكانية مشاركة المعلومات والمحتويات التعليمية، بين المعلم والمتعلم أو بين المتعلمين فيما بعضهم، فيمكن إستخدام وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة في ذلك، أو مختلف المواقع التعليمية الأخرى.
  3. القيام بمشاهدة مختلف الدروس العلمية والشروح بشكل مباشر أو توفر إمكانية تحميلها على الجهاز الخاص بالمتعلم للعودة لها عند الحاجة في أي وقت، مما جعل العملية أكثر إفادة وجدوى وجعل بين أيدي الطلاب مجموعة غير محدودة من المصادر.
  4. تغيير شكل وأسلوب الإمتحانات، فاليوم لم يعد الإمتحان يتم بالشكل الورقي فقط كما كان سابقا، ولكن اليوم مع التطور التكنولوجي الكبير في مجال التعليم، أصبحت الإمتحانات تتم بشكل حديث ومطور من خلال شبكة الأنترنت بشكل مباشر، مما يعطي الفرصة للطالب بالتقدم للإمتحان من المنزل دون عناء.
  5. يمكن إستخدام التكنولوجيا في مختلف المجالات التعليمية والعلوم الحديثة.
  6. توفر شبكة الانترنت العيد من المواقع التي يمكن البحث فيها عن المواد التعليمية المصورة أو المكتوبة بسرعة وسهولة.
  7. تقدم الوسائل التكنولوجيا الحديثة مجموعة من الأدوات المساعدة في العملية التعليمية، فيمكن للطالب استبدال الكتب والمراجع العلمية بتلك الإلكترونية التي يسهل الوصول لها.
  8. يساعد إستخدام التكنولوجيا في التعلم على تنمية المهارات البحثية للطالب، وكذلك تنمية مهارة الحصول على المعلومة من مختلف المصادر.
  9. تنمية الحس الإبداعي لدى الطلاب، وكذلك إتاحة الكثير من خيارات التواصل والتفاعل بين المشتركين في المنظومة التعليمية، من خلال المواقع التعليمية أو وسائل التواصل الاجتماعي.
  10. ساعدت التكنولوجيا على تطوير المؤسسات التعليمية بشكل حديث يتناسب مع العصر، وكذلك قلل من الإعتماد المباشر على التلقين داخل هذه المؤسسات الذي يحدث من المعلم للمتعلم.
  11. ساعدت التكنولوجيا في إثراء العملية التعليمية وخلق الكثير من البدائل التي يتم بها التعليم وليس فقط الشكل التقليدي المعروف.