العناية بالبشرة

إن معرفة نوع البشرة يعد أول خطوة من خطوات العناية بها، فعند معرفة نوع بشرتك يسهل عليك تحديد الطريقة المثالية لرعايتها وتغذيتها وحمايتها كذلك من العوامل التي تسبب لها الضرر، ولكن في حالة البشرة المختلطة يكون من الصعب جدا تحدد أسلوب واحد لرعايتها، فالبشرة المختلطة تكون مزيج بين البشرة الدهنية والبشرة الجافة وليس ذلك وحسب، بل تكون هناك بعض المناطق في البشرة دهنية ومناطق أخرى جافة مما يزيد الأمر تعقيدا.
فشكل البشرة ومظهرها الحي هو أهم دليل على مدى اهتمام المرأة بنفسها وحرصها على جمالها وإبراز أنوثتها، لذلك تهتم النساء كثيرا بالحفاظ على جمال بشرتهم ونعومتها ونضرتها، ولكن ها لا يكون سهل لأصحاب البشرة المختلطة، لذلك سوف نتعرف في هذا المقال على أفضل الطرق التي يمكن استخدامها للعناية بالبشرة المختلطة.

الأسباب التي تؤدي لظهور البشرة المختلطة

توجد الكثير من العوامل التي تسبب ظهور البشرة المختلطة والتي من أهما العامل الوراثي، فالوراثة هي التي تحدد نوع البشرة في العموم، كما توجد عوامل أخرى كالظروف الصحية العامة للشخص، وكذلك النظام الغذائي الذي يتبعه، كما تؤثر العوامل الجوية والطقس على البشرة، وكذلك يؤدي استخدام لعض المستحضرات الطبية على الجلد أو مواد التجميل لحدوث تغيرات في البشرة، لذلك يتم التأكيد دائما على أهمية استخدام مستحضرات التجميل ذات الجودة والمناسبة لنوع البشرة.

أنواع البشرة المختلطة

يوجد نوعين رئيسيين للبشرة المختلطة وهما، البشرة المختلطة ذات الطابع الدهني، والبشرة المختلطة ذات الطابع الحساس، يمكنك التعرف على نوع بشرتك عن طريق غسل الوجه في الصباح وبعد مرور نصف ساعة قومي بمسح الوجه بمنديل قطني فإذا تركت أثر تكون دهنية وإذا لا تكون حساسة، والبشرة المختلطة الحساسة تكون أكثر صعوبة في التعامل معها من البشرة المختلطة الدهنية.

نصائح هامة للعناية بالبشرة المختلطة

  •  لابد من الإكثار من شرب الماء يوميا بكميات مناسبة وذلك للحفاظ على ترطيب البشرة وتجنب جفافها.
  •  لابد من إتباع نظام غذائي متوازن غني بالفيتامينات والمعادن التي تغذي البشرة وتمنع جفافها وتحسسها، ويوجد ذلك في الخضراوات والفواكه بأنواعها المختلفة.
  •  يجب تنظيف البشرة جيد من خلال استخدام غسول جيد للتنظيف بعمق.
  •  يجب الحرص على استخدام ماسك لتقشير البشرة مرة على الأقل في الأسبوع، وذلك لإزالة بقايا الجلد الميت والرؤوس السوداء والحبوب.
  •  يجب حماية البشرة من التعرض المباشر للشمس وذلك لتجنب أثرها الضار جدا، فأشعة الشمس القوية تسبب تحسس البشرة وتهيجها وكذلك ظهور البقع الداكنة، لذلك لابد من استخدام كريم واقي من الشمس قبل الخروج من المنزل.
  •  الحرص على ترطيب البشر باستخدام بعض المستحضرات المتوفرة في الأسواق ولكن يجب التأكد من جودنها وخلوها من أي مكونات ضارة، أو يمكنك كذلك استخدام بعض الوصفات الطبيعية السهلة والغير مكلفة كذلك.
  •  لابد من صاحبة البشرة الحساسة تجنب استعمال الصابون العادي على الوجه، فهو يحتوى على الكثير من المركبات الكيميائية والعطور التي تتسبب في جفاف البشرة وتحسسها.
  •  يجب كذلك تجنب الإفراط في استخدام كريم الأساس الذي يتسبب مع الوقت في غلق مسام البشرة مما يساهم في تكون الحبوب البثور.
  •  يجب تجنب ملامسة أي مواد عطرية أو مواد كيميائية قوية للبشرة سواء بشكل غير مباشر أو من خلال استخدام المستحضرات الكيميائية الضارة والتي تؤذي البشرة كثيرا.
  •  يجب الحرص على أخذ قسط كافي من النوم، فالسهر والتوتر يؤدي لإضرابات هرمونية كثيرة تأثر على الجسم عموما وعلى البشرة خصوصا.