فن العمارة

فن العمارة هو من أقدم الفنون التي استخدمها البشر منذ بداية التاريخ وبدأت حاجتهم للحصول على مأوى يحتمون به من تقلبات الطقس ومن هجوم الحيوانات المفترسة، وتطور هذا الفن مع الوقت حتى أصبح من أهم الفنون الهندسية التي يهتم بها العالم أجمع من مختلف الجوانب
فن العمارة هو فن هندسي يستخدم للقيام بتصميم وبناء الكثير من المباني المعمارية العامة والتي يحتاجها الإنسان للكثير من الأغراض والاستخدامات، والمباني المعمارية ليست منازل فقط ولكن يمكن أن تكون مباني عامه ومدارس ومساجد والكثير من المباني الأخرى
ويزخر العالم بالكثير من الآثار المعمارية الهامة التي تعتبر اكبر شاهد على تطور التفكير البشري وتطور ذوقه الفني في العمارة والبناء، مما يجعل فن العمارة من أكثر الفنون التي تستطيع الصمود والبقاء في مواجهت الزمن عكس الكثير من الفنون الأخرى التي تختلف باختلاف العصر

أهم النظريات في فن العمارة

هناك نظريتين رئيسيتين للتعبير عن فن العمارة والتي يمكن ذكرها كالآتي:

  • النظرية القديمة

وهي أول النظريات المعمارية التي ظهرت على يد المهندس اليوناني الشهير فيتروفيوس، ويشير في هذه النظرية على ضرورة وجود جوانب رئيسية للعمارة لتكون بالشكل المثالي وهي، فائدة البناء ومتانة البناء والهدف الذي يتحقق من هذا البناء

  • النظرية الجديدة

وهي من المفاهيم الجديدة التي ظهرت في العصر الحديث، والتي حققت طفرة كبيرة في فن العمارة والفنون الهندسية، وساهم في تطور التفكير النمطي للمهندسين والذي أدي لتطور كبير في المباني مع الوقت حتى وقتنا الحاضر

تطور فن العمارة عبر التاريخ

تطور فن العمارة مع الوقت كالآتي:

  • الكهوف

مع بداية البشرية لم يعرف الإنسان أهمية الإبداع في تصميم البناء الذي يسكن فيه، ولكن كان الهدف الأساسي له هو وجود مأوى خاص به يحتمي فيه من الاخطار الكبيرة التي تهدده، لذلك اتخذ الإنسان من الجبال والكهوف مساكن له، لتتوافق مع طبيعة وأسلوب حياته في هذه الفترة وتتناسب مع احتياجاته الهامة

  • الخيام والأكواخ

مع الوقت بدا الإنسان يكتشف قدراته ويستخدم العقل والتفكير المنطقي للتعامل مع الظروف المحيطة به، فلم يعد يتصارع مع الحيوانات على الطعام والتعايش كما كان في السابق، وبدأ يتمكن من الزراعة واستخدام الأدوات البسيطة التي تساعده في ذلك، لهذا كانت الأكواخ المصنوعة من الخشب وفروع الشجر هي التطور الطبيعي لهذه المرحلة
إلى جانب الخيام المصنوعة من جلود الحيوانات والحبال المصنعة من الخامات الزراعية وغيرها من الأدوات الموجودة في الطبيعة بشكل كبير، فكانت هذه المرحلة هي بداية التعرف على نظام خاص في بناء المساكن يتبعه البشر ويبذلون بعض المجهود في التفكير في تصميمه قبل البدء فيه

  • المعمار الفرعوني القديم

كانت تعتبر العمارة الفرعونية في وقتها ثورة كبيرة في فن العمارة وفي الهندسة كذلك، وحتى يومنا الحاضر لم يستطع العلماء الوقوف على لغز التفوق المعماري العظيم للفراعنة في بناء المباني العملاقة والدقيقة جدا مما جعلها تعيش ألاف السنين دون أن تتأثر بعوامل الزمن المختلفة

  • العمارة الحديثة

وتعتبر العمارة الحديثة ناتج لكل ما حصل عليه الإنسان من علم ومعرفة على مر التاريخ مكنته من إنشاء المباني الشاهقة والتي تتميز بتصاميمها العالية الدقة والجودة، فقد ظهرت العمارات الكبيرة التي تحتوى على الكثير من المنازل المجمعة وكذلك ناطحات السحاب العالية التي تعتبر قمة التطور المعماري الذي مكن البشر من بناء مئات الأدوار فوق بعضها بشكل متماسك وبتصميم فريد من نوعه