تطور الأجهزة الطبية

لقد شهدت حياة الإنسان الكثير من التطور والتقدم الذي طال كل نواحي الحياة، فقد حقق التقدم العلمي والتكنولوجي المستمر تغير كبير في الحياة البشرية فأصبحت أسهل وأسرع وأكثر قدرة على مواجهة المشاكل والعقبات التي تواجهها، وكذلك التغلب على صعوبات الحياة وإحلال الآلات محل الإنسان في الكثير من المهام الصعبة.
ومن أهم المجالات التي استفادت من هذا التطور المتزايد هو المجال الطبي، فقد حقق العلم طفرات كبيرة في الطب وعلاج الأمراض التي لم يكن لها علاج من قبل، إلى جانب اختراع الكثير من الأجهزة الهامة التي تمكن الأطباء من تشخيص واكتشاف الأمراض وتساعد في علاجها أيضا، ولعل من أهم الأجهزة الطبية التي زاد الطلب عليها وزادت أهميتها في الفترة الأخيرة هو جهاز التنفس الإصطناعي، وفي هذا المقال سوف نتعرف على جهاز تنفس الإصطناعي وأهميته الكبيرة في الطب.

ما هو جهاز تنفس الإصطناعي

هو جهاز طبي دقيق تم إنشائه ليساعد المرضي الذين يعانون من مشاكل في التنفس على التنفس بشكل مناسب حفاظا على معدل الأكسجين في دمائهم، فهو له دور كبير جدا في الحفاظ على حياة المريض، ويقوم جهاز التنفس الإصطناعي  بضخ كميات مناسبة من الأكسجين داخل الرئتين بما يعرف بعملية (الأكسجة)، كما يقوم الجهاز بتخليص الرئتين من غاز ثاني أكسيد الكربون كذلك.
فكما هو معروف أن الأكسجين ضروري جدا للحياة ولا يمكن الاستغناء عنه، لذلك يتعرض من يعاني من مشاكل أو إصابات قوية في الرئة للموت المحقق إذا لم يوضع على هذا الجهاز بشكل سريع، وبالرغم من عدم وجود اختلاف في الهدف من أجهزة التنفس الإصطناعي أو الهدف منها إلا أن أسلوب وطريقة عملها تختلف نوعا ما.
فيوجد نوع من أجهزة التنفس الإصطناعي يعمل بشكل يدوي، حيث يقوم الطبيب بالضغط على الأداة التي تحمل الهواء وتعمل على ضخة عدة مرات لنقل الأكسجين للمريض، ويعد هذا الجهاز بسيط جدا وسهل الاستخدام وخفيف الحجم أيضا ولكن هذا الجهاز للاستخدام المؤقت فقط.
ولكن في الحالات الصعبة التي تحتاج للحصول على الأكسجين بكميات كبيرة وبشكل ثابت، فهي تحتاج لجهاز أكثر تطور ودقة، وهو الجهاز الذي يعمل باستخدام الكهرباء وبشكل أوتوماتيكي دون الحاجة للاستخدام اليدوي من قبل الأطباء.
ويوفر هذا النوع من الأجهزة للأطباء فرصة التحكم به بحسب الحالة الخاصة بالمريض، فيتم تحديد كمية الأكسجين التي يتم ضخها للمريض، وكذلك وقت الاستنشاق وتحديد نسبة الأكسجين في الجهاز بدقة، وأيضا التحكم في درجات الرطوبة والحرارة.
وصناعة أجهزة التنفس الإصطناعي ليس صناعة سهلة بل هي تحتاج للكثير من الجهد والوقت والإمكانيات الصناعية الكبيرة، فهو يحتاج للكثير من الخبرة والدقة لأهميته الكبيرة في تحديد موت أو حياة المرضى الذين يعتمدون عليه بشكل أساسي.

أهمية جهاز التنفس الإصطناعي

  •  يعد هذا الجهاز ضروري جدا للبقاء على حياة الأشخاص الذين يعانون من أمراض خطيرة أو تلف وتضرر كبير في الرئة.
  •  يضخ الجهاز الأكسجين بشكل مباشر للرئة كما ثم يقوم بتنظيفها من ثاني أكسيد الكربون الضار جدا بالجسم.
  •  لا يعمل الجهاز على تزويد الرئة بالأكسجين فقط بل يقوم أيضا بدعم وظائف الرئة والعمل على تحسين أدائها بشكل كبير.
  •  يحتوي الجهاز على نسبة من المرطب الذي يقوم بتعديل حرارة الهواء الطبي الذي يتعرض له المريض.
  •  كما أن الجهاز الذي يعمل بشكل أوتوماتيكي يساعد في تخفيف الضغط على الأطقم الطبية، عكس الجهاز الذي يعمل بشكل يدوي.
  •  يتم التحكم في كمية الأكسجين وتركيزه في الجهاز بسهولة.