علاج البشرة الدهنية هو من أكثر الموضوعات التي دائما ما يبحث عنها الكثير ن الأشخاص الذين من ضمنهم فئة من المراهقين والأشخاص اللذين يقيمون 
في المناطق ذات درجات الحرارة المرتفعة وتحتوي على نسبة كبيرة من الرطوبة.  

ففي تلك البشرة تجد ظهور مشكلة حب الشباب ويمكنك ملاحظة مسام الشخص وذلك لأنها تكون واسعة وأخيرًا البشرة الدهنية تكون لامعة.

تكمن تلك البشرة في بعض الإفرازات الدهنية التي تفرز على البشرة من أجل العمل على دعم صحتها وحمايتها.

ولكن في البشرة الدهنية يكون كمية الدهون المفرزة كبيرة للغاية وهي المؤدية إلى ظهور المشكلات مثل حب الشباب، وقد أصبح موجود الكثير من الحلول 
الأن للتخلص من تلك المشكلة.

علاج البشرة الدهنية

أصبح هناك الكثير من المنتجات التي يلجأ إليها الكثير من أجل التخلص من تلك المشكلة والتمكن من السيطرة على هذا النوع من البشرة.
ولاستخدام تلك المنتجات لا يكون الشخص بحاجة إلى الاستعانة بطبيب من أجل وصفها له، وهذه المنتجات عبارة عن ما يأتي:
•منظفات البشرة.
•لوشن الجسم.
•مستحضرات تجميل وبها نسبة من العلاج.

منظفات البشرة

من أكثر الأشياء التي لا بد عليك التركيز عليها من أجل توفير العلاج الأمثل إلى تلك البشرة هو التنظيف الدوري إلى البشرة وتطهيرها على الشكل الأمثل.
وتكون الطريقة الصحيحة لاستخدامه هو فقط مرتين يوميا واحدة منهم في الصباح والأخرى في المساء.
ذلك لأن علاج البشرة الدهنية لا يصلح إليه الصابون العادي وذلك لأنه يتسبب في زيادة تلك المشكلة.
أما عن المنتجات التي يمكن أن تقوم بتجربتها فهي عبارة عن ما يأتي:
•بنزويل البروكسيد.
•حمض الساليسيليك.
•حمض الجليكوليك.
•حمض بيتا هيدروكسي.
هذه المجموعة هي التي يتم الاعتماد عليها إلى كل من يعاني من مشكلة حب الشباب الناجمة عن البشرة الدهنية.
ولكن عليك أن تكون على علم بأن كل بشرة تختلف عن الأخرى في نوع المنتج الأنسب إليها فالبعض يعاني من تهيج بالبشرة إن قام باستخدام نوع غير متناسب مع بشرته.
حتى تتمكن من علاج البشرة الدهنية لا بد أن تكون دائما حريص على تنظيف البشرة بكمية وفيرة من الماء الفاتر.
كما عليك تجنب المياه الساخنة تماما وذلك حتى لا تسبب في سوء الحالة الموجود عليها البشرة.

تونر البشرة

هناك مجموعة من الآراء قد ذلك إمكانية الاعتماد على التونر إلى الوجه، فله القدرة على السيطرة على كمية الدهون المفرزة من البشرة الدهنية.
ولكن هناك بعض أنواع من التونر التي يطلق عليها اسم القابض فهي من أسوأ أنواع التونر التي يمكن أن يستخدمها الأشخاص أصحاب البشرة الدهنية لأنها يمكن أن تتسبب في زيادة نسبة الدهون المفرزة لديهم ويبقى بمرور الوقت أسوأ مما كان عليه.
ولكن هناك البعض الآخر من الأشخاص أكد على قدرة التونر على علاج البشرة الدهنية ولكن لا بد عليك الحرص أثناء استخدامه على أن يتم وضعه على الأماكن الدهنية فقط.
والمتمثلة في جبين الشخص وأنفه وذقنه وعدم الاقتراب مطلقا من الأماكن الجافة من البشرة، ولكن عليك الحرص عند شراء هذا التونر على ألا يحتوي على أي نسبة من العطور.
فلا بد أن يكون خالي تماما من ذلك، وهذا لأنها إحدى الأسباب التي يمكن أن تؤدي بالبشرة إلى درجة كبيرة من التهيج كما يمكنك العمل على صناعته في المنزل.
فإن كنت ترغب في تونر منزلي يتناسب مع بشرتك فعليك إضافة القليل من زيت شجرة الشاي إلى كمية من الماء ورشها على البشرة.